recent
أخبار ساخنة

ما هو الدافع النفسي لحاجة الممثل إلي التمثيل؟

بقلم الأستاذ الدكتور / محمد عبد الهادى. هل هو الهروب من الذات ، أم الهروب من الواقع ، أم كلاهما معا؟ من الواضح أن الأمر يتجاوز هذه الاحتمالات الثلاث ، ولأنه يختلف من ممثل لآخر ، فمن الأفضل عدم طرح إجابة محددة على ما هو الدافع النفسي لحاجة الممثل إلي التمثيل؟ وإنما عرض.

ما هو الدافع النفسي لحاجة الممثل إلي التمثيل؟

مجموعة من الآراء والأقوال لكبار ممثلي السينما العالمية.

  • يقول أليك جينيس

” المرء يصبح ممثلا لكي يهرب من نفسه “


  • ويقول جيرمي آيرونز

” أحيانا أظن أن التمثيل هو هروب من ذلك الشئ ، غير المكتوب في شكل سيناريو ، والذي يدعي الحياة “
ويقول أيضا :
” طموحي كممثل أن افاجئ وادهش الآخرين باستمرار“


  • وتقول أيزابيل أوبير

” التمثيل بالنسبة لي شكل من أشكال الهروب من الواقع ، وقيامي بدور جديد يمنعني من التفكير في هويتي ، في من أكون ، إنه يلهيني عن التساؤل البغيض الذي لا يرحم ، حين أتطلع إلي المرآة واسأل نفسي : ايزابيل أوبير من أنت ؟ “


  • قال المخرج الفرنسي برتران بلير عن الممثل جيرارد ديبارديو

” إنه لا يعرف من يكون حتي يمثل دورا “


  • وقال المخرج بول شرادر عن الممثل الكبير دي نيرو

” إنه لا يوجد إلا حين يكون في جلد شخص آخر “


  • وهو تقريبا نفس ما قاله عنه المخرج جون هانكوك

” دي نيرو ، مثل العديد من الممثلين ، لآ يكشف نفسه إلا حين يرتدي قناعا”


  • ويقول الممثل وارن بيتي

” دائما أجد صعوبة في التعبير عن ذاتي ، وأشعر بالضيق والقلق ، لكن في التمثيل ثمة دائما الرغبة في الإخفاء والرغبة في الكشف .. وهما يحدثان معا وفي وقت واحد “


  • أما الممثل الكبير آل باتشينو فيقول

” التمثيل عمل شاق ، إنه منشط ويزودك بالطاقة أحياناً ، ويسبب لك الوهن حينا ، إنه عمل طفولي لكنه أيضا مسؤول ، إنه يضئ ، يثري ، يبهج .. لكنه أيضا عمل رتيب ، شاذ ، شيطاني “


  • ويقول كلاوس كينسكي

” أن تكون ممثلا هو ضرب من الانتحار ، كنت دائما أحاول أن أفهم لماذا أنا ممثل .. دائما أقول أن روح من يسمي ( الممثل ) هي مجنونة ومريضة .. إن مهنة التمثيل شاقة ومؤلمة ، لكنها حقيقتك أنت.

في لحظة معايشتك – كممثل – للشخصيات التي تتأجج في اعماقك ، فإنك تمارس معاناتك الخاصة وتحقق وجودك .. إنها حقيقتك التي ربما تكرهها أحيانا ، وربما تخاف منها أحيانا ، إنها الحاجة إلي الدفء والحماية ، إلي الحب والاتصال “


  • ويقول جاك نيكلسون

” ليست هناك مهنة شاقة أكثر من التمثيل ، باستثناء القوات المسلحة ، وحتي في الجيش نجد مرونة أكثر من مهنة التمثيل ، إنهم بإستمرار يخبرونك أين يجب أن تكون ، وفي أي ساعة يجب أن تصحو من النوم ، لا يهمهم إن ماتت امك .. ومع ذلك فأنا لا أجيد فعل أي شئ غير التمثيل .. لقد وهبت حياتي لهذه المهنة ” ( ولا اعرف سببا لذلك ).


  • يختلف الممثل الإيطالي الشهير مارشيلو ماستورياني عن كل من سبق فيقول

” أردت أن أكون محبوبا لدي الجمهور .. إن عروق كل ممثل تنبض بهذه الحاجة ، أيضا هناك الحاجة الاقتصادية .. حين يرفض الفرد ان يكبر ، فثمة مكون او عنصر قوي في شخصيته يدفعه لأن يكون ممثلا .. التمثيل يمنحك الفرصة لأن تلعب بدلا من أن تعمل .. “ ويقول أيضا :

” والتمثيل بالطبع ، وسيلة مدهشة لشخص غير واثق من نفسه ، غير واثق من أنه مثير للإهتمام بالنسبة للآخرين ، لكي يجعل نفسه مثيرا للإهتمام أكثر .. ومثل كل الأطفال ، انت تريد ( كممثل ) أن تكون في مركز الأشياء .. “


  • ويقول هنري فوندا

” إنك تصبح ممثلا ربما لأن ثمة تعقيدات في ذاتك ، والتي هي ليست عادية او سوية ، وليست أشياء يمكن التعايش معها “



  • وتقول جينفر جاكسون لي

” لابد أن هناك شيئا في ذاتي أحتاج إلي استجوابه او إيجاده او استخراجه ، شيئا لم احلله ، أدرك أن الكثيرين منا يوجد في داخلهم جانب مظلم “


  • أما بن كينجسلي فيقول

” امثل لكي أكون مرئيا ومسموعا “


  • ويقول توم هانكس

” منذ سنواتي المبكرة وأنا أشعر بالوحدة ، وأظن أن هذا هو سبب توجهي إلي التمثيل ، أردت أن أكون محبوبا وان أثير إعجاب الآخرين بي”


  • يقول جين هاكمان

” الممثلون أفراد يتسمون بالخجل والتحفظ ، ربما هناك مكون او جزء من العدوانية في ذلك الخجل ، ولبلوغ ذلك الموضع ، حيث لا تتعامل مع الآخرين بطريقة عدائية أو انفعالية فإنك تختار لنفسك هذا الوسيط .. التمثيل “


  • وتقول سالي فيلد

” التمثيل هو الموضع الذي استطيع فيه ان أكون نفسي “


  • أما جين مورو فتقول

” كنت متعبة من نفسي ، ومن خلال التمثيل أردت أن أكون امرأة أخري “


  • ويقول الممثل الكبير أنتوني هوبكنز

” أعتقد لو لم أصبح ممثلا ، لكنت قاتلا او مصابا باضطراب عقلي “


  • وأخيرا تقول سوزان ساراندون

” التمثيل أرغمني ان أعيش الحياة بطريقة أوضح ، بشغف أكثر .. إن اكون حاضرة في حياتي “


المصدر كتاب : الوجه والظل في التمثيل السينمائي ، لأمين صالح

أما عن الممثلين في مصر ، فالمصادر قليلة او بمعني ادق منعدمة ..

 بقلم الأستاذ الدكتور
محمد عبد الهادي 🎥
author-img
Live

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent